خارجية النظام السوري تُصّعد لهجتها ضد قسد وتزعم تنسيق الأخيرة مع اسرائيل

قالت وزارة خارجية النظام السوري في رسالة موجهة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، أن الهجمات الاسرائيلية “الغاشمة” تتزامن مع أفعال “قمعية” تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية في مناطق الحسكة ودير الزور والرقة على حد تعبير رسالة الخارجية.

ووصفت رسالة خارجية النظام، قوات سوريا الديمقراطية بـ “الانفصالية”،

وأن أفعالها تتماهى مع الاعتداءات الاسرائيلية على مناطق دير الزور والبوكمال مؤخراً.

وزعمت “وجود تناغم واضح ومكشوف لتنفيذ المشاريع التي تخطط لها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل”.

واعتبرت أن “تواتر وتزامن الاعتداءات الإسرائيلية مع الهجمات الإرهابية” على حد وصفها؛

“يبرهن وجود اتفاق وتنسيق بين كل الأطراف المعادية”.

وقالت الخارجية أن هناك  “استمرار للإرهاب التكفيري والاقتصادي لتحقيق بعض المشاريع الانفصالية في المنطقة”.

واختتمت خارجية النظام مطالبها بمنع تكرار هذه الاعتداءات وتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة  بمكافحة الإرهاب.