غير بيدرسون: هناك تصعيد مفاجئ وكبير للوضع حول عين عيسى

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، أمس الأربعاء، إلى نهج جديد يشمل جميع القضايا والجهات الفاعلة في سوريا، لتحقيق تقدم في العملية السياسية.

حديث بيدرسون جاء خلال احاطته أمام مجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا.

وقال “ملايين السوريين داخل البلاد وفي الخارج يعانون من صدمات عميقة، وفقر مدقع، وانعدام الأمن الشخصي، وانعدام الأمل في المستقبل، لذلك من أولوياتنا المشتركة معالجة الصراع في سوريا”.

وأشار في حديثه إلى أن أحداث الشهر الماضي “أوضحت هشاشة الوضع في سوريا”.

وأنه “كان هناك تصعيد مفاجئ وكبير للوضع حول عين عيسى شمال شرق سوريا”.

كما أشار لتكيف الضربات الاسرائيلية واستمرار هجمات داعش في “المنطقة الشرقية والوسطى”.

وأوضح أن “العملية السياسية لم تحقق بعد تغييرات حقيقية في حياة السوريين ولا رؤية حقيقية للمستقبل”.

وأضاف: “لم يتم بعد اتخاذ الخطوات التي يمكن أن تبني الثقة في الواقع”.

وأنه لا توجد أي محادثات سياسية بين السوريين إلا على المسار الدستوري.