جيفري يستبعد تحسن العلاقات التركية الأمريكية في ظل إدارة بايدن

استبعد المبعوث الأميركي السابق لسوريا جيمس جيفري تحسن العلاقات التركية الأمريكية في ظل إدارة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن.

وقال جيفري لدويتشه فيله التركية إن أردوغان فشل في اغتنام الفرص واتخاذ خطوات تسوية،

بشأن عدد من القضايا التي عرض الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على تركيا تنازلات بشأنها.

وأشار جيفري إلى أزمة أنقرة وواشنطن بشأن أنظمة إس-400 على وجه الخصوص

واعبرها عائقاً أمام تحسين العلاقات الثنائية.

وقال جيفري “صواريخ إس -400 كارثة لتركيا… شراؤها كان خطأُ تاريخيا”

مشيرا إلى أن عملية الاستحواذ كلفت أنقرة الاستبعاد من برنامج الطائرات المقاتلة إف -35.

وقال جيفري إن ترامب قام بمحاولات متعددة للتنازل مع أردوغان بشأن هذه المسألة، لكن أنقرة لن تتعاون.

وقال جيفري إن الولايات المتحدة فشلت في إقناع تركيا بموقفها من وحدات حماية الشعب،

وأشار إلى أن هذا الأمر أثار استياء واشنطن.

وشدد على أن تركيا بحاجة للتعاون مع روسيا بشأن مخاوفها من قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا