ما هي الدول التي انتشرت فيها السلالة الجديدة من كورونا؟

اعلنت مجموعة من الدول، اكتشاف حالات إصابة بالسلالة المتحورة من فيروس كورونا المستجد، التي ظهرت في البداية في بريطانيا وجنوب إفريقيا، ويؤكد العلماء أنها أسرع انتشار، فما لا توجد أدلة ما إذا كانت أشد فتكاً.

وأعلنت اليوم السويد تسجيل أول إصابة بالسلالة المتحورة من فيروس كورونا لشخص قادم من بريطانيا.

في غضون ذلك، تم تسجيل إصابات مؤكدة من السلالة المتحورة، السبت، في إسبانيا (أربع حالات).

كما أعلنت أمس كل من فرنسا وألمانيا تسجيل حالات إصابة بالسلالة المتحورة.

وفي الدنمارك، الدولة المجاورة للسويد، أعلنت السلطات الصحية، في وقت سابق من هذا الأسبوع، تسجيل ما مجموعه 33 إصابة بهذه السلالة من فيروس كورونا المستجد وفق شبكة سكاي نيوز العربية.

وفي القارة الأسيوية أعلنت أمس لبنان تسجيل أول حالة إصابة بالسلالة المتحورة من فيروس كورونا.

ومن جهتها قررت اليابان حظر دخول جميع الوافدين الأجانب بدءا من 28 ديسمبر وحتى نهاية يناير، وذلك بعد تأكد إصابة قادمين من بريطانيا بـالسلالة المتحورة لفيروس كورونا.

وفي الهند، تم الكشف عن مصابين بفيروس كورونا المستجد وسط عائدين من بريطانيا، ولم يتأكد ما إذا كانوا حاملين للسلالة الجديدة من العدوى.

أشد انتشاراً ولا أدلة عما إذا كانت أشد فتكاً

وأكدت دراسة أجراها مركز “النمذجة الرياضية” للأمراض المعدية في كلية لندن للصحة والطب الإستوائي،

أن السلالة الجديدة معدية أكثر من السلالات الأخرى بنسبة تصل لـ 56 في المئة، وستتطلب مزيدا من الإجراءات الإضافية لاحتوائها.

وشددت على أنه لا دليل حتى الآن على كون السلالة الجديدة أكثر فتكاً من السلالات الأخرى.

ونصح القائمون على الدراسة بإغلاق المدارس حتى فبراير، كون ذلك قد يمنح السلطات الصحية بعض الوقت.

وحذر القائمون من أن رفع القيود سيؤدي إلى ارتفاع كبير في الإصابات.

ويستبعد العلماء أن تكون اللقاحات عديمة الفائدة مع السلالات الجديدة من الفيروس التاجي،

حيث يحتفظ اللقاحات بفعاليتها حتى مع التحور الفيروس، وفق العلماء