الأمم المتحدة تصنف سيدة كردية ضمن قائمة النساء المبدعات في الشرق الأوسط

صنفت الأمم المتحدة السيدة الكردية جميلة مهدي ضمن قائمة للنساء الأكثر إبداعاً في الشرق الأوسط.

وجميلة مهدي كردية عراقية ولدت في مخيم للاجئين ضمن المناطق الكردية بإيران.

وتشغل مهدي حالياً مسؤولة مكتب حقوق الإنسان في مكتب بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي).

وتزوجت مهدي وهي في سن الـ 13 لتعود بعدها بعشر سنوات إلى مقاعد الدراسة وتحصل على تعليمها العالي والجامعي فيما بعد.

وقالت في وقت سابق: “كنا نعاني من فقر شديد، أصنع لأطفالي وزوجي بيضاً في الصباح فيأكلونه طيلة اليوم”.

وأضافت “أخبرت زوجي بضرورة تغيير حياتنا، فما نكسبه في الصيف ننفقه في الشتاء إلا أنه رفض ترك المزرعة”.

واكدت أنها كانت “محرومة من كل شيء، بما في ذلك التلفاز والمذياع والكتب”.

وتضمنت القائمة سبع سيدات من السودان والكويت ومصر والمغرب وفلسطين وسوريا.

وقالت الأمم المتحدة إنه “بفضل عزيمتهن وإصرارهن، تمكّن من تخطي كل العقبات وتسجيل أسمائهن بالأحرف العريضة في كُتب التطور والتقدم”.