بايدن يعين ويليام بيرنز على رأس وكالة المخابرات المركزية

أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، اليوم عن اختياره ويليام بيرنز، لقيادة وكالة المخابرات المركزية، كأول دبلوماسي يقود هذه المؤسسة.

وقال بايدن عن بيرنز:

“أنه دبلوماسي نموذجي لديه عقود من الخبرة على الساحة العالمية في الحفاظ على أمن وسلامة شعبنا وبلدنا”.

وشغل بيرنز منصب نائب وزير الخارجية في عهد الرئيس باراك أوباما،

وتقلد مناصب دبلوماسية أخرى على مدار ثلاثة عقود من العمل في الإدارات الجمهورية والديمقراطية.

وفي حوار أجرته صحيفة الشرق الأوسط في أبريل 2019 قال بيرنز عن سياسة بلاده تجاه الأزمة السورية،

أنها يجب التحلي بالواقعية إزاء التعاطي مع الأزمة السورية؛ وقال “في السنوات السابقة وضعنا أهدافاً كبيرة من دون توفير الأدوات لتحقيقها”.

وأقر بيرنز بأخطاء بلاده التي استفاد منها روسيا على حد تعبيره وقتذاك.

ورأى بيرنز أنه من الأهمية بمكان الاستفادة من التواجد العسكري في سوريا كأداة تفاوض ضد إيران،

وأيضاً لدفع تركيا والكرد لتفاهم، لافتاً أنه يجب “أن نكون واقعيين”.

كما انتقد الخطوط الحمراء التي وضعها إدارة الرئيس أوباما دون أن ينفذ وعوده بمحاسبة من يتجاوزها في إشارة إلى استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية.

 ويعتبر وليام بيرنز آخر ترشيح كبير لبايدن قبيل تنصيبه في الـ 20 من الشهر الجاري.