أحزاب كردية وحزب من المعارضة السورية يدعون النظام والإدارة الذاتية لـ “ضبط النفس”

دعت أحزاب كردية وحزب من المعارضة السورية، كل من النظام السوري والإدارة الذاتية إلى “ضبط النفس والتحلي بروح المسؤولية الوطنية والأخلاقية” على خلفية توترات تشهدها مدينتا الحسكة وقامشلو منذ أيام.

واصدرت أحزاب الوحدة  الديمقراطي الكردي، الديمقراطي التقدمي وحزب الإرادة الشعبية بياناً مشتركاً.

وطالبت الأحزاب الطرفان “بحل القضايا الخلافية عبر الحوار،

للوصول إلى توافقات ريثما تُحل جميع القضايا في إطار الحل السياسي على مستوى البلاد”.

وحذرت الأحزاب الموقعة على البيان من احتمال تصعيد المواقف إلى ما أسمتها بمنزلقات خطيرة.

واشارت أن هذه الأوضاع قد تؤدي إلى كوارث إنسانية جديدة في ظل وضعٍ لم يعد يطاق أصلاً

بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للسوريين كما وصفه البيان.

ودعت الأحزاب في بيانها جميع القوى السياسية السورية إلى القيام بواجبها

ورفع الصوت عالياً ضد محاولات إثارة الفتن أو اللجوء إلى السلاح في الصراع بين السوريين تحت أية حجة أو ذريعة كانت.

وطالب البيان الجهات الدولية ذات العلاقة والمبعوث الدولي للإسراع في عملية الحل السياسي الشامل

على أساس القرار الدولي 2254، كونه السبيل إلى حل عام وشامل للأزمة السورية.

ويعد هذا البيان هو الأول من نوعه يشارك فيه أحزاب كردية وأخرى محسوبة على المعارضة السورية، تطالب كل من النظام والإدارة الذاتية على حدٍ سواء للتحلي بروح المسؤولية.