بعد تصريحات آلدار خليل.. المجلس الوطني الكردي يوضح موقفه من المحادثات الكردية

تحدث إبراهيم برو عضو لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكردي، على احتمالية توقف المحادثات الكردية بعد وصف القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل “بيشمركة روج” بالمرتزقة.

وقال برو في حديث لقناة روداو “هناك ضامن أمريكي، إن طلب منا أن نجلس على طاولة الحوار، فنحن سنلتزم بالأمر”.

وأضاف “لكن هذه التصريحات ستكون على طاولة النقاش بشكل منفصل مع الجانب الأمريكي.

واشار أن هذه التصريحات ليست الأولى من نوعها،

وقال “أدلى بتصريحات أخرى قبل يوم واحد من هذه التصريحات ولم تركز عليها وسائل الإعلام”.

ووصف أن هذه التصريحات “رسالة لنتائج تسبق المحادثات”، وأنها هدفت لإنهاء هذه المحادثات.

ودعا إبراهيم برو القيادي في المجلس الوطني الكردي “السيد مظلوم عبدي للتدخل والحد من هذه المحاولات”.

وأدعى أن هذه المبادرة “خرجت من سيطرة مظلوم عبدي”،

وقال في حديثه أن المجلس الوطني ساند مبادرة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية”.

واردف بالقول “آلدار خليل يراهن على الإدارة الجديدة., لكن نؤكد ان لنا ايضاً علاقات مع الإدارة الجديدة”.

وعن استمرار المحادثات قال “لا يوجد بديل آخر عن المحادثات”.

واضاف “لم يتم الاعتراف بإدارة المنطقة لا من قبل الحكومة السورية، ولا من قبل الدول الاقليمية ولا من قبل امريكيا”.

وشدد على ضرورة العمل للحصول على اعترافات دولية.