اشتباكات في مدينة سري كانيه/ رأس العين وريفها

اندلعت اشتباكات قوية بين فصيل ما يسمى بأحرار الشرقية وفصيل ما يعرف بسليمان شاه في مدينة رأس العين، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

واشار المرصد أن “الاشتباكات التي نشبت سببها خلافات على تقاسم المسروقات والموارد في المنطقة”.

ومن جهة أخرى لا يزال التوتر قائماً بين أهالي قرية لوذي بريف سري كانيه/ رأس العين وفصيل “السلطان مراد”.

ويعود الخلاف بين أهالي القرية والفصيل إثر مقتل الأخير لأحد أبناء القرية.

وكانت عائلة المغدور منحت مهلة مدتها 5 أيام لتسليم القاتل.

وكان عناصر فرقة السلطان مراد قد غادرت قرية لوذي بحماية “فصيل درع الحسكة”، وفق المرصد.

وفي سياق الفلتان الأمني ايضاً، اندلعت اشبتاكات بين مجموعتين من عناصر “فصيل الحمزات” في بلدة تل حلف.

ويعود سبب الاشتباكات وفق قناة اليوم إلى خلافات على المسروقات.