بالتزامن مع التوتر الأمني في الحسكة وقامشلو.. النظام يستقدم ميليشيات إيرانية

دخلت عدة مجموعات من الميليشيات الإيرانية، أمس الاثنين، مناطق شمال شرق سوريا، بالتزامن مع التوتر الأمني في منطقتي الحسكة وقامشلو/ القامشلي.

وذكر موقع مختص بأخبار البادية السورية والمنطقة الشرقية من سوريا،

أن ميليشيا فاطميون أدخل عدة مجموعات إلى مناطق سيطرة الأسد في الحسكة، بزي الدفاع الوطني عبر مطار القامشلي.

وأضاف: “أن ما يقرب من 45 عنصرًا من الميليشيا، بينهم قياديان، دخلوا مدينة الحسكة”.

ويستعد هؤلاء العناصر وفق الأنباء لإنشاء مقرات في منطقة جبل كوكب وفي المربع الأمني بالحسكة.

وأشار إلى أن الميليشيا تعمل على تعزيز تواجدها في المنطقة وتأمين عوائلها هناك، بعد تعرضها لقصف إسرائيلي.