الدنمارك تستعد لاستعادة 22 من مواطنيها من النساء والأطفال الموجودين في شمال وشرق سوريا


كشفت الدنمارك، الثلاثاء الفائت، عن نيتها استعادة اثنين وعشرين من مواطنيها من النساء والأطفال الموجودين في شمال وشرق سوريا.
والمواطنون الدنماركيون هم ضمن نحو عشرة آلاف امرأة وطفل من الأجانب من سبعٍ وخمسين دولة في مخيمي الهول وروج في شمال وشرق سوريا.


وتم اتخاذ قرار استعادة النساء الدنماركيات الثلاث وأطفالهن الأربع عشر، وكذلك خمسة أطفال آخرين دون أمهاتهم بناء على توصية من جهاز الأمن والمخابرات الدنماركي.
ويشير القرار إلى تغير في سياسة حكومة الديمقراطيين الاشتراكيين التي تواجه ضغطاً متزايداً من نشطاء حقوق الإنسان ومن أحزاب أخرى ضمن تحالفها السياسي هددت بالتصويت لصالح حجب الثقة عن وزير الخارجية في حكومة الأقلية.