المباحثات الكردية تبدأ الأسبوع الجاري بعد تأكيد البعثة الأمريكية أن توحيد الكرد هدف رئيسي

قالت عضوة لجنة التباحث ضمن وفد أحزاب الوحدة الوطنية الكردية سما بكداش أن المرحلة الثالثة من المباحثات الكردية من المزمع ان تنطلق الأسبوع الجاري.

وكان ممثلي الخارجية الأمريكية الذين وصلوا لشمال شرق سوريا قد عقدوا لقاءات منفصلة مع طرفي الحوار.

وتوصلت أحزاب الوحدة الوطنية الكردية والمجلس الوطني الكردي في الـ 16 حزيران إلى تفاهم أولي خلال مباحثات وحدة الصف الكردي.

وبحسب بكداش وفقاً لوكالة هاوار فأن أهم النقاط التي سوف تطرح على طاولة التباحث في المرحلة الثالثة هي:

“استكمال المباحثات حول كيفية مشاركة المجلس الوطني الكردي في الإدارة الذاتية، والملف العسكري”.

وأشارت أن ملف دخول بيشمركة روج، يعود إلى قوات سوريا الديمقراطية.

وقالت “سيجرى التنسيق بين المجلس الوطني وقوات سوريا الديمقراطية في هذا الصدد وسيتم مناقشته”.

وكان رئيس البعثة الأمريكية ديفيد براونستين ومساعدته إيميلي برندت نقلوا اصرار الإدارة الأميركية الجديدة على اتمام وإنجاح الحوار الكردي.

وبحسب المصادر فإن الإدارة الأميركية اكدت استمرار دعمها لقوات سوريا الديمقراطية.

كما أكدوا أن تواجدهم في المنطقة “سيطول”.

وأضافت المصادر أن البعثة الأميركية أخبرت طرفي الحوار الكردي بدعم  إدارة بايدن لكُرد سوريا

وأشاروا أن مبادرة توحيد صفوف الكرد من الأهداف الأساسية لها.