المجلس الوطني الكردي يعلق رسمياً على تصريحات القيادي الكردي آلدار خليل

تعليقاً على وصف رئيس الوفد المفاوض لأحزاب الوحدة الوطنية، آلدار خليل قوات “بيشمركة روج” بالمرتزقة، اتهم المجلس الوطني الكردي “بعض قيادات حزب الاتحاد الديمقراطي” بمحاولة نسف المفاوضات الهادفة للوحدة الكردية، من خلال “التصعيد الإعلامي بحق المجلس الوطني الكردي”.

وأشار بيان للمجلس أن تصريح  آلدار خليل هي “محاولة للتنصل مما تم انجازه في المفاوضات برعاية امريكية”.

وأن هذه التصريحات تهدف لإفشال عملية وحدة الصف الكردي.

وأنها “استخفاف منه بما تعهد به قيادة قسد وضمانها بإلزام PYD باحترام المفاوضات ونتائجها”.

واعتبر البيان التصريحات إهانة وإساءة، “لكل عائلة كردية ضحى ابناؤها بدمائهم دفاعاً عن ارض كردستان وشعبها” .

وطالب البيان الجانب الأمريكي وقيادة قسد بوضع حد نهائي “لهذه التجاوزات والإساءات”.

كما طالب البيان بـ “إبعاد كل شخص لا يؤمن بمبادرة وحدة الصف الكردي”.

وأضاف البيان ” يتوجب على قيادة PYNK توضيح موقفها من تصريحات رئيس وفدها المفاوض والاعتذار من البيشمركة الابطال وعوائلهم “.

واكد البيان التزام المجلس الوطني باستمرار المفاوضات “وفق الأسس المتفق عليها، على ارضية اتفاقية دهوك”.