“محافظ الحسكة” يوجه العشائر بطلب السلاح من روسيا “لمواجهة قسد”

يستمر التوتر في منطتقي الحسكة وقامشلو، وأشارت قناة الحدث نقلاً عن ما أسمته بمصادر رسمية في الإدارة الذاتية، أن النظام يسعى لخلف فتنة عربية- كردية في الحسكة وقامشلو.

وأشارت مصادر أن محافظ الحسكة وجه العشائر الموالية للنظام بطلب السلاح من روسيا لمواجهة قسد.

وكان عدد من الموالين للنظام قد تظاهروا أمس أمام القاعدة الروسية وطالبوا بإخراج قسد من المدينة.

وتقول وسائل إعلام موالية للنظام أن قوات سوريا الديمقراطية تحاصر المدنيين في مناطق سيطرة “الجيش السوري”.

وتنفي قوى الأمن التابعة للإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا محاصرتها للمدنيين في المربع الأمني.

وتقول ان الحصار يشمل فقط المربع الأمني الذي يضم المؤسسات الأمنية التابعة للنظام السوري.

وكانت قوى الأمن الداخلي قد فرضت الحصار على المربع الامني منذ 22 يوماً.

ويقول مسؤولين في الإدارة الذاتية أن حصار المربع الأمني يأتي في إطار ردها على حصار النظام السوري لمهجري عفرين في مناطق الشهباء.

وكان أنصار النظام السوري قد تظاهروا أمس ضد قوات سوريا الديمقراطية.

وأسفرت التظاهرات لاشتباك بين قوى الأمن وعناصر من النظام السوري، قتل على إثرها عنصر من النظام.

فيما أصيب 3 عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني وعنصر من قوى الأمن الداخلي (الأسايش).