حزب سوريا المستقبل يندد بواقعة مخيم المنية ويدعوا المجتمع الدولي للتدخل

حملَّ حزب سوريا المستقبل النظام السوري مسؤولية ما يحصل للاجئين السوريين، في لبنان، ودعا الحزب المجتمع الدولي لحماية المهجرين السوريين الهاربين من جحيم الحرب.

واصدر حزب سوريا المستقبل بياناً بصدد ما تعرض له اللاجئين السوريين في مخيم المنية بلبنان.

ووصف مجريات ما حدث في مخيم المنية بالجريمة النكراء.

وقال أن “عقاب جماعي يطارد آلاف اللاجئين السوريين في مخيم النازحين والذي يعمّق كارثة اللجوء في لبنان”.

وأكد الحزب أن

“هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها اللاجئون السوريون إلى التنكيل والطرد من أماكن سكنهم”.

وأضاف البيان: “تحول اللاجئ السوري في لبنان إلى إنسان مستباح، في ظل تصاعد خطاب الكراهية منذ أكثر من عامين ومطالبة المسؤولين برحيل السوريين”.

وأكد البيان أن هذا الأمر

“أدى إلى خلق نوع من الشرائع الجماعية التي تمارسها فئة من المجتمع اللبناني بحق اللاجئين”.

وحمل سوريا المستقبل النظام السوري مسؤولية ما يحدث للاجئين السوريين.

وقال “فبدل أن تَعقد الحكومة السورية مؤتمرات جوفاء للمهجرين ليس لها أي أثر على أرض الواقع ، عليها أن تسعى إلى عودة السوريين إلى بلادهم من خلال حل الأزمة السورية”.

وأضاف “الحكومة السورية تتحمل مسؤولية كل ما يحصل للسوريين في داخل سوريا وخارجها”.

ودعا البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لحماية المهجرين السوريين الهاربين من جحيم الحرب.