مصير مجهول يلف عائلة عفرينية بعد اعتقال أفرادها من قبل فصائل تركيا الجهادية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الفصائل الجهادية المرتبطة بتركيا، مستمرة في الانتهاكات بحق السكان الأصليين في عفرين.

ولايزال مصير عائلة عفرينية مؤلفة من /4/ أفراد بينهم قاصر مجهولاً بعد أن اعتقلتهم فصيل “الحمزات”.

ووفقا لمصادر فأن الفصيل أقدم على اعتقال العائلة مطلع شهر ديسمبر الماضي من منزلهم في حي المحمودية بمدينة عفرين.

وأشار المصدر أنه تسليم العائلة لما تسمى “الشرطة العسكرية” دون معرفة التهم الموجهة لأفراد العائلة.

وفي سياق متصل، قام مسلحي فصيل “الجبهة الشامية” باعتقال ثلاثة أشخاص،

من بينهم مواطنة وطفلها في ناحية معبطلي بريف عفرين واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

علماً أن ذات الفصيل قد اعتقل قبلها بأيام زوج المواطنة ودون معرفة سبب الاعتقال.

وكثفت الفصائل الجهادية المنضوية ضمن ما يسمى “الجيش الوطني السوري”، مؤخراً من حملة اعتقالها لسكان المنطقة الأصليين في خطوة يراد بها تضيق الخناق على من تبقى منهم في المنطقة وفق مصادر أهلية ومنظمات حقوقية.