ماذا قالت واشنطن عن التوترات الأخيرة في عين عيسى؟

علق المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا جويل رايبرن، على التوترات الحاصلة في ناحية عين عيسى إثر الهجمات التركية والفصائل الجهادية التابعة لها.

وتوقع رايبرن في حديث إلى وسائل الإعلام خلال زيارته إلى الإمارات، أن يعود الهدوء إلى ناحية عين عيسى.

وقال: “واثق أن كل الأطراف سترى أن من مصلحتها تهدئة الوضع والعودة للهدوء في شمال شرق سوريا”.

وأوضح أن هذه التوترات ليست من مصلحة أحد سوى تنظيم داعش والنظام السوري والميليشيات الإيرانية.

وعبر رايبرن عن ثقته أن كل الأطراف “سترى أن من مصلحتها تهدئة الوضع والعودة إلى الهدوء”.

وتشهد ناحية عين عيسى منذ نوفمبر الماضي هجمات متكررة من قبل ما يسمى “الجيش الوطني السوري “.

 وتدعم تركيا الفصائل الجهادية في الناحية ضد قوات سوريا الديمقراطية وسط محاولات روسيا لتسليمها للنظام السوري.