قيادي في قوات سوريا الديمقراطية يتحدث عن أوضاع عين عيسى ويكشف حصيلة الهجمات

كشف عضو القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية جيا فرات في تصريح لوكالة أنباء هاوار حصيلة الهجمات على عين عيسى وقال أن تركيا تتبع سياسة الهجمات المتقطعة على المنطقة في محاولة لقضم الأراضي والقرى بشكل تدريجي.

وأشار أن المحاولات التركية لا تزال مستمرة، وانها تستخدم الأسلحة المتطورة كالطيران المسير وصواريخ كراد والكاتيوشا و”غيرها من الأسلحة”.

ونوه ان القوات التركية تستهدف في هجمات قرية المالكية ومخيم عين عيسى وغيرها من المناطق.

وقال انها تهدف للسيطرة على قرية تلوى الأخرى.

وأكد احباط قوات سوريا الديمقراطية كافة الهجمات وقال “قواتنا كانت متيقظة لذلك، وتمكنت من إحباطها كلها”.

وأكد القيادي أنهم الحقوا خسائر فادحة بالقوات التركية والفصائل التابعة لها.

جيا فرات: تركيا سحبت جثث قتلاها وابقت على جثث العناصر السوريين الموالين لها

وبحسب القيادي فأنه قُتِلَ خلال الهجمات الواسعة الأولى على قرى عين عيسى 18 من جنود القوات التركية والفصائل الجهادية التابعة لها.

واكد أن عشرات الجثث للقوات التركية وفصائل ظلت في الأرض.

واضاف “ظلت الاشتباكات مستمرة بيننا وبينهم أكثر من يومين، وطلبت تركيا وساطة روسيا للتدخل والسماح لها بإخراج الجثث والانسحاب، وبالفعل تدخلت روسيا وعقدت اجتماعات مع لجان العلاقات في قسد، وسمحنا لهم بسحب جثثهم تحت إشراف روسي”.

وقال أن تركيا أخذت جثث الجنود الاتراك وابقت على جثث العناصر السوريين الموالين لها على الأرض.

القيادي في قوات سوريا الديمقراطية يكشف حصيلة الهجمات خلال الشهرين الماضيين

وكشف القيادي في قوات سوريا الديمقراطية حصيلة الهجمات خلال الشهرين الماضيين، والحصيلة كانت على النحو التالي وفق جيا فرات.

قتل قرابة 64 عنصر من الجيش التركي والفصائل الجهادية الموالية لها.

فقدان 7 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية لحياتهم وإصابة 9 آخرون بجروح.

فقدان 5 مدنيين لحياتهم، وإصابة 3 من عناصر قوات النظام السوري بجروح.

واكد جيا فرات ان قوات النظام لم ترد على مصادر الهجمات، ولم يكن لها أي دور في صدها.

وأشار عضو القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية في حديثه أن قريتي مشيرفة وجهبل كانتا بموجب الاتفاق الذي جرى بوساطة القوى الدولية هي ضمن المناطق “المحرمة”.

وقال “لا يجوز لأحد أن يدخل إليها، لكن تركيا لم تلتزم بالاتفاق، وحاولت التقدم لذا تصدت لهم قواتنا”.