مديرية الصحة في الحسكة ترجح الفترة الزمنية لإنهاء خطر فيروس كورونا بالمنطقة

أوضحت مسؤولة في مديرية الصحة في مدينة الحسكة، بأن هناك تراجع ملحوظ في أعداد الاصابات بفيروس كورونا بمنطقة الحسكة بشمال وشرقي سوريا.

وقالت الناطقة باسم مديرية الصحة، سهام ملا علي في تصريح لـ “راستي نيوز”،

أن مديرية الصحة تعمل عن كثب للحد من انتشار فيروس كورونا الذي اجتاح مناطق شمالي سوريا في آذار/ مارس 2020.

وبحسب ‘”ملا علي”، فأن هناك “تراجع ملحوظ في أعداد الاصابات مع بداية العام الجاري.

وسجلت مناطق الإدارة الذاتية انفجاراً في أعداد الاصابات خلال عام 2020،

وبحسب الاحصائية الاخيرة لهيئة الصحة، بلغ عدد المصابين بالفيروس في شمال وشرق سوريا /8340/ حالة مؤكدة

بينها /284/ حالة وفاة و /1172/ حالة شفاء.

وتؤكد ‘‘ملا علي’’، بأن هذه الاحصائية تضاءلت كثيراً مقارنة مع ما شهدته العام الماضي، وذلك بعد اتخاذ إجراءات صحية.

وترجع الإدارية، سبب تراجع الاصابات إلى الحظر الشامل والجزئي المفروض من قبل هيئة الصحة.

وأشارت الناطقة باسم مديرية الصحة، بأنهم يتوقعون بإنهاء خطر الفيروس على حياة سكان المنطقة مع حلول الصيف،

خاصة بعد إيجاد لقاحات مضادة ووعود بوصولها إلى مناطق الإدارة الذاتية خلال العام الجاري.

وتحتل مدينة الحسكة المرتبة الثالثة من حيث عدد الاصابات في مناطق شمال وشرق سوريا، بعد مدينتي ديرك وقامشلو ، وفق احصائيات رسمية لهيئة الصحة.